أفضل المشروبات/ العصائر لصحة جسم المرأة

tumblr_nck7kirC8A1tdgyr4o1_500

هناك العديد من العوامل التي تساعد المرأة في الحفاظ على نمط حياة صحي يقي جسمها من الأمراض؛ كالمحافظة على الوزن المثالي، التمتع بنظام غذائي متنوع من الخضراوات والفواكه الطازجة، والانخراط في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتي بدورها ستحافظ على سلامة القلب.

تعتبر أمراض القلب أحد أسباب الوفاة الرئيسية بين النساء على اختلاف أعراقهن في الولايات المتحدة الأمريكية، وبينما هناك العديد من الإجراءات التي بإمكان المرأة أن تتخذها لكي تتمتع بقلب صحي فإن ما تقوم بشربه هو أحد أهم تلك العوامل؛ فالمشروبات الغازية الدايت على سبيل المثال قد أُثبت، ضمن دراسات مختلفة، قدرتها على إضعاف صحة القلب وزيادة مخاطر التعرض للأمراض القلبية.

كما أن هشاشة العظام واحد من الأمراض التي يجب أن تأخذ المرأة حذرها منه؛ فثمانين بالمئة من المصابين بهشاشة العظام هم من النساء. وللمشروبات الغازية أيضاً دور كبير في الإصابة بهشاشة العظام وفقاً لمقال منشور في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية. بالتالي كل من الحمية والمشروبات الغازية الدايت قد تكون سبباً لإضعاف كثافة العظم.

إذاً ما هي المشروبات التي تساعد المرأة على منع إصابتها بتلك الأمراض؟

الماء بكل تأكيد يجب أن يكون الخيار الأول، خصوصاً أنه يعمل على تخليص الجسم من السموم المتراكمة. وهناك طريقة حسابية لمعرفة كم يحتاج الجسم من الماء يومياً:

وزن الجسم * 0.6667= عدد أونصات المياه التي يحتاجها الجسم. وفي حال كنتِ تمارسين الرياضة بانتظام أضيفي لها اثني عشرة أونصة أخرى لكل نصف ساعة تقومين بقضائها في ممارسة الرياضة.
الأونصة = 30 مل

1- حليب الصويا
كانت النساء سابقاً تخشى من شرب حليب الصويا بسبب شائعات تقول أنه قد يضر المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي. ولكن الدراسات الحديثة أكدت على عدم وجود خطر من شرب حليب الصويا، بل على العكس، فحليب الصويا قد يساعد على عدم عودة سرطان الثدي لمن أصيبت بهِ وتعافت منه.

2- الشاي
كوب واحد من الشاي يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة المفيدة للجسم. وحسب مقال نشر في مجلة هارفارد المتخصصة بصحة المرأة؛ فالشاي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

3- عصير/سموذي الكرنب (كايل)

زيادة استهلاك الكرنب، والخضر الورقية الداكنة بشكل خاص من مثل (الملفوف الأخضر ذو الأوراق الداكنة، السبانخ، أوراق نبتة الخردل) قد تحمي جسم المرأة من الخلايا السرطانية.

4- عصير/سموذي بذور الكتان
وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة القلب، الأوعية الدموعية والصيدلة فإن بذور الكتان قد تساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية. جربي طحن بذور الكتان بشكل ناعم جداً وأضيفيها لأي مشروب تقومين بشربه.

5- حليب اللوز

اللوز مليئ بالدهون الصحية. واستبدال الدهون السيئة بالدهون الجيدة والصحية في نظامك الغذائي من الممكن أن يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في دمك، وهو في نهاية المطاف أمر جيد لقلبك.

6- عصير البندورة الطازج

البندورة غنية بالليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي أثبتت قدرتها على إيقاف نمو الخلايا السرطانية.

7- عصير/سموذي الموز
يوجد الموز على قائمة المؤسسة الوطنية لهشاشة العظام ضمن الأغذية المفيدة للعظام، وإذا أضفتِ له الفراولة والسبانخ فهذا سيؤدي لبناء عظام قوية.

المقال مترجم بتصرف
ثناء

Advertisements

العجينة الحامضة Sourdough | مقدمة

tumblr_mtuoc5sk1G1qbo701o1_1280

يُعد المصريون القدماء أول من اكتشف الخمائر (الخميرة). حدث هذا عن طريق الصدفة بعد أن تركوا العجين لفترة طويلة قبل خبزه معرضاً للهواء الأمر الذي ساهم في رفعه وتغيير مذاقه للأفضل بعد الخبز. وكانت هذه بداية ثورة كبيرة في صنع الخبز انتقلت فيما بعد إلى أوروبا خلال العصول الوسطى، ثم أخذت بالتطور فشرعت الدول الأوروبية باستخدام رغوة البيرة كبديل عن الخميرة. ولا تزال رغوة البيرة تستخدم حتّى الآن في بعض الدول الأوروبية مثل انجلترا وإيرلندا لإنتاج بعض أنواع الكعك أو الخبز.

يعتبر خُبز العجينة الحامضة نوعاً مميَّزاً من الخبز الذي يُعدُّ باستخدام عجينة ابتدائية حامضة عادة ما تحضر باستخدام الدقيق والماء فقط. تستمر رحلة العجينة الابتدائية لعدة أيام حتى تكون جاهزة للاستخدام في صنع رغيف خبز أو غيره من المخبوزات. وكانت هذه الطريقة، ولاتزال في بعض المخابز العالمية، تستخدم قبل البدء في تصنيع الخميرة التجارية الجاهزة وذلك عن طريق أخذ قطعة من أية عجينة سابقة تم تحضيرها وإضافة الطحين والماء لها ومن ثم تعريضها للهواء. ويكون المنتج النهائي ذا طعم حامضي بسبب حمض اللاكتيك الذي ينتج عن نشاط بكتيريا العصيات اللبنية (البروبيوتيك).

وتعتمد العجينة الحامضة بشكل خاص على البكتيريا والخمائر البرية التي تتواجد في محيطنا بشكل خاص. فالخمائر تختلف باختلاف المناطق؛ الخمائر في عمّان ستختلف عن الخمائر الموجودة في جو جدّة على سبيل المثال، مما سيؤدي إلى صنع خبز بطعم يختلف تبعاً للخمائر التي ساهمت في تكوينه. وتمتاز مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بأنواع خمائر لم يوجد في مناطق أخرى من العالم أدت إلى أن تكون المخبوزات الناتجة منها مميزة وذات طعام رائع؛ فإن سمحت لك الفرصة أن تزور أحد متاجر الخبز في سان فرانسيسكو فلا تترد في ذلك كي تُجرب أفضل وأجود أنواع الخبز في العالم.

لضمان نجاح العجينة الحامضة فأنت لا تعتمد فقط على جودة الخميرة المستخدمة أو الموجودة في الجو ولكن على البكتيريا التي تعطي الطعم الحامضي للخبز. وهناك سبابان لتكون الخميرة أو البكتيريا في العجين الحامض؛ فقد تكون الخميرة والبكتيريا موجودة في الطحين نفسه، أو أن العجينة نفسها تلتقط الخميرة من الجو المحيط بها.

إذاً فإن فكرة العجينة الحامضة تكون بصنع عجينة بدائية عن طريق خلط كميات مختلفة من الطحين والماء وتركها لعدم أيام مع مراعات تحريكها أو تغذيتها وتجديدها بمزيد من الطحين والماء. فكمية الماء البدائية تزداد كلما أردنا الحصول على عجينة رخوة مناسبة للكعك على سبيل المثال وتقل كلما أردنا الحصول على عجينة يابسة يكون نتيجتها خبز يابس. وعادةً ما يُفضل أن يستخدم الدقيق الكامل – الأسمر – وليس الأبيض في تحضير العجينة الحامضة. ومع الوقت ستبدأ البكتيريا والخميرة بالتكاثر حتّى تصبح العجينة البدائية جاهزة لكي تُستخدم في صنع الخبز أو الكعك الذي ترغب بهِ.

خلال المرحلة القادمة سأحاول تقديم وصفات تحتوي على عجينة حامضة بدائية وسأشارككم إياها في المدونة.

ثناء
Koofiia@gmail.com

ربيعيّات

Pink and Orange by SarahWormann

Pink and Orange by SarahWormann

يأتي الربيع حينما تفرد الأرض لباسها الجديد بهدوء وخفَّة وتُورق الأشخار بلون أخضر بارد يحترق شيئاً فشيئاً كلما غار الربيع واتمزج بالصيف. وعادةً ما يكون الربيع غدَّاراً أكثر من شباط نفسه؛ فتقلب الجو الحاد بين أواخر الشتاء وبدايات الصيف وحرقته يتفاوت بشدة مع لطافة الربيع.

في كل ربيع يجب أن أعاني من حمى الكلأ، تغير الجو الحاد وغبار الطلع يؤثر فيَّ كثيراً. ففي كل مرَّة أخرج فيها للمشي ومحاولة تعويض فيتامين دال الذي لم يكن متوفراً في الشتاء أعود لمنزلي متعبة، مرهقة وأقضي اليوم كاملاً في السرير محاولة أن أعالج نفسي بشوربة أو كوب من عصير البرتقال. لا تستمر حمى الكلأ طويلاً؛ فهي غالباً ما تنتهي في نفس اليوم.

أكثر ما يُميز فصل الربيع ليس لطافة جوِّه وإنما كم المأكولات الذي يُمكننا تحضيره خلاله؛ ففي بدايات الربيع تأخذ بعض الورقيات بالبروز وتبدأ الفواكه بالنضج شيئاً فشيئاً، و ربما أكثر ما يُميز الربيع عندي هو اللوز الأخضر، البرقوق، والكرز اللاتي لا ننتظرها كي تنضج وإنما نبدأ بقطفها خضراء كي نُغمسها بالملح ونستلذ بحموضتها. أتذكر أنها كانت وجبة رئيسية أحملها معي يومياً جنباً إلى سندويشتي في المدرسة برفقة كيس صغير فيه بعض الملح كي نأكلها أنا وصديقاتي خلال الفرصة. وحينما كبرت وسافرت لم أكن لأفوت أمراً كهذا أبداً، فخلال الربيع الماضي استغربت إحدى صديقاتي الأجنبيات أنني طلبت كمية من الكرز قبل نضجه، فنصحتني أن أتروى حتّى ينضج تماماً، لكنني وضحت لها أننا نستلذ به مع بعض من الملح وأنها إحدى الطلبات الأولى للحوامل عندنا، وفي عصر أحد الأيام جرَّبت صديقتي هذه هذا الطعم الفلسطيني البحت ووقعت في غرامه.

أسمي فصل الربيع، موسم الأكل الأخضر! فغالباً ما تكون معظم طبخات النساء في فلسطين والأردن تحديداً خضراء بحتة، هناك نكتة أستحضرها تصف الموضوع فيقول صاحبها: “وحده طبخت لجوزها ملوخيه ثاني يوم خبيزه ثالث يوم سبانخ رابع يوم حكتله ايش اطبخلك حبيبي حكالها بلاش اتعبك اليوم برعى لحالي.” وخلال هذا الموسم تبدأ النسوة عملية تفريز الكثير من الخضراوات استعداداً لفصل الشتاء القادم.

تشتهر الورقيات جداً في فصل الربيع، فالسبانخ، التي يختلف موسمها من بلد لآخر، عادة ما تُطهى على شكل يخاني أو تحشى الفطائر بها، وسبق وأن قدَّمت وصفة لفطائر السبانخ في المدونة. كما أن ورق العنب يبدأ بالنمو في فصل الربيع ويكون في بداياته صغيراً وحامضاً ولذيذاً إلى أن ينضج تماماً في فصل الصيف. تشتهر أيضاً البقوليات الخضرات والطازجة في فصل الربيع، فمقلوبة الفول الأخضر تُسمى ربيعية لاقترانها بفصل الربيع – سبق وقدمتها في وصفة كذلك تجدونها هنا – وهناك كم كبير من الأطباق الخضراء تشرع ربَّات البيوت بتحضيرها ربيعاً مثل يخني الفاصوليا الخضراء والملوخية وغيرها.

الربيع واحد من أجمل أشهر السنة؛ تنتهي فيهِ محنة برد الشتاء استعداداً لفصل الصيف. وتُخرج فيهِ الأرض أشهى ما لديها. أتمنى لكم ربيعاً مفعماً بالحب 🙂

ثناء

مكعبات مرق الدجاج وبدائلها

stock

مقدمة

أحد الأشياء التي تثير استغرابي في المطبخ العربي هو كثرة استخدام بودرة أو مكعبات مرق الدجاج التجارية؛ في كل وصفة تقريباً تعدها المرأة العربية لا بد من وجود مكعب دجاج. لدرجة أنها صارت تزجها حتّى في الوصفات التي لا تحتاج لمرق الدجاج أو التي في الأساس بها مرقة دجاج مجهزة مسبقاً! كمثال تقوم بعض النساء بأمور غريبة كإضافة مكعبات مرق الدجاج لصوصات مثل الألفريدو صوص، أو تجهيز مرق دجاج منزلية مع إضافة بعض مكعبات الدجاج!

تحتوي مكعبات مرق الدجاج على مادة تسمى بأحادي غلوتومات الصوديوم. لا تتواجد هذه المادة في مكعبات الدجاج فقط وإنما تتواجد في غالبية الأطعمة المصنعة مثل النودلز، العديد من الصلصات والصوصات، مشروبات غازية، أنواع من الشيبس، وكذلك في كل المأكولات التي تقدم في مطاعم الوجبات سريعة كما أنها تتواجد بكثرة في المأكولات الآسيوية المصنعة أو الصلصات الآسيوية بشكل عام.

تُستخدم مادة أحادي غلوتومات الصوديوم لتعزيز النكهة بشكل خاص، لهذا حينما يحاول الكثيرون محاولة محاكاة وصفات المطاعم التي يُقال في أنها سرية فإنهم لا يصلون للطعم المطلوب لعدم استخدام هذه المادة في تحضير الطعام. لا تتوقعوا في يوم من الأيام أن تصلوا لوصفة سرية لأحد مطاعم الوجبات السريعة أبداً ولكن على العكس ابدؤوا باختراع وصفاتكم البديلة و “الصحية”.

بدأت بعض شركات الأطعمة بخطوط إنتاج جديدة لأطمعة لا تحتوي على أحادي غلوتومات الصوديوم مستبدلةً هذه المادة بملح وسعرات حرارية كثيرة ومواد أخرى لإخراج نكهة شبيهة بالتي يُحدثها أحادي غلوتومات الصوديوم، ولكنها تظل مواداً مُصنعة ومليئة بالسعرات الحراية التي لن تغيّر كثيراً من النتائج التي قد تحدثها مادة أحادي غلوتومات الصوديوم في جسم الإنسان.

تتواجد مادة أحادي غلوتومات الصوديوم في الأطعمة الجاهزة بأسماء مختلفة فقد يكون اسمها خلاصة الخميرة ، غلوتومات، منكهات أو حتى باسمها الصريح. وفي بعض الدول تقوم بوضع كود خاص على الأطعمة التي تحتويها هذه المادة.

GSM

لمحة تاريخية

بدأت صناعة أحادي غلوتومات الصوديوم بواسطة كيميائي ياباني يدعى إيكيدا في عام 1908 حينما أراد أن يعرف سر نكهة حساء زوجته. حصل على براءة اختراع لهذه المادة ثم بدأت بالدخول للأسواق كمادة تجارية في عام 1909.

أجريت العديد من الدراسات لتبيان إن كانت مادة أحادي غلوتومات الصوديوم ضارة أو نافعة أو على الأقل غير ضارة خلال الأعوام المنصرمة، بعض الدراسات أشارت إلى أنه قد يكون هناك علاقة بين استهلاك أطعمة تحتوي على مادة أحادي غلوتومات الصوديوم وبين أمراض مثل الضغط، الصداع النصفي (الشقيقة)، الطفح الجلدي، الربو، السمنة وغيرها. في دراسة نشرت عام 2010 في المجلة البريطانية للتغذية راقب المختصون النظام الغذائي لأكثر عن 700 صيني لمدة خمس سنوات ووجدوا أن لا علاقة بين ازدياد الوزن ومادة أحادي غلوتومات الصوديوم في حين أن دراسات أخرى أكدت العكس. وفي دراسة نشرت في عام 2013 أشارت لوجود علاقة بين الصداع وتحسس العضلات المغضية والاستهلاك المرتفع للأطمعة المحتوية على أحادي غلوتومات الصوديوم وفي ظل هذا التخبط وكون غالبية هذه الدراسات غير دقيقة مئة بالمئة مع وجود عوامل كثيرة تساهم في النظام الغذائي للفرد مما جعل منظمة الغذاء والدواء تُصنف مادة أحادي غلوتومات الصوديوم على أنها مادة آمنة في حال أضيفت بكميات معقولة شريطة أن لا يكون للفرد حساسية من هذه المادة.

تحضير المرق

Stock

أتذكر خلال طفولتي أنني كنت أستغرب من قيام جدتي بتفريز عظام اللحوم والدجاج، لم أكن أعرف السبب وراء هذا الفعل الغريب وكنت أفكر أنها تخبئها كطعام للقطط، ولكن لاحقاً تبيّن لي أنها تدخرها لتحضير المرق.

المكونات الأساسية لمرق الدجاج أو اللحم أو حتى الخضار تختلف من شخص لآخر وتختلف أيضاً تبعاً لنوع وعمر الحيوان الذي سيُستخدم لحمه أو عظمه.

قد يتبادر للذهن لماذا نقوم بكل هذا؟ لماذا نحضّر مرق دجاج أو لحم أو خضار أو حتّى سمك ونعمل على تخزينه؟ بدايةً كبديل صحي لمكعبات أو بودرة المرق، ثانياً توفيراً للوقت، ثالثاً يعد المرق أساس الكثير من الصلصات والشوربات.

المقادير:

1- عظام لحم أو دجاج أو قطع مع لحمها. ويفضل استخدام الرقاب أو الجوانح أو الظهر في تحضير مرق الدجاج
2- ماء
3- بصلة مقطعة
4- جزرة مقطعة.
5- حبة كرفس
6- 2 ورقة غار.
7- عود قرفة.
8- 5 حبات هال
9- 10 حبات فلفل أسمر
10- 5 حبات كزبرة
11- القليل من الملح

الطريقة:

نضع ماءً بارداً في طنجرة. من الضروري أن يكون الماء بارداً لأن بروتين الألبومين يذوب في الماء ويساهم في إنتاج مرق خالية من الشوائب إضافة لهذا فالماء البارد يعمل على تعزيز إخراج الكولاجين لتكوين مرق بكثافة مناسبة.

تضاف قطع الدجاج أو اللحم للماء، نبدأ بإزالة الزفرة والدهن المتكون، بعد إزالة كل الزفرة والدهن وبدء الماء بالغليان نضيف الخضار والتوابل.

بعد الاستواء. نصفي المرقة ثم نعمل على غليها من جديد لوحدها وذلك لتبخير الماء منها حتّى تتركز نكهتها أكثر.

تحفظ في الفريزر في أكياس خاصة بالتفريز على شكل مكعبات للاستفادة منها بسهولة في الطبخ.

ملاحظة: استخدمت لفظ “مكعبات مرق الدجاج” فقط للتغليب في حين أنني أقصد أيضاً مكعبات مرق الخضار أو اللحم أو السمك أو غيرها.

ثناء الخواجا
koofiia@gmail.com